Ultimate magazine theme for WordPress.

لمسة وفاء لاهل العطاء

الفنان جمال النحاس يكتب لمسة وفاء للفنان فقيد الفن الفنان الراحل بادي محمد الطيب بمناسة مرور 13 عاما علي رحيله
لاشك في اننا يعترين شئ من الحزن والاسي لرحيل الفنان الكروان وفقيد البلاد بادي محمد الطيب قائد مسيرة الحركه الفنيه لاتحاد فن الغناء الشعبي لقد مرت 13 عاما علي وفاته حيث توفي في عام 207 لقد كان واحدا من البلابل المغرده في سماوات الابداع وسدنة اغنية الحقيبه ولقد كان واحدا من مؤسسي اتحاد الغناء الشعبي في عام 1964 لقد اسهم اسهام فعال مجال تقدم مسيرة الحركه الفنيه في السودان له مدرسه فنيه متميزه من خلال عطائه المتميز في خارطة الغناء السوداني حافظ علي اغنية الحقيبه كغيمه فنيه وغيمه تاريخيه وكان يوئديها علي اصولها كما هي دون تغيير بالاضافه لصوته الجميل وادائه المتفرد الرائع المنساب كنهر النيل الخالد فنا وابداعا استطاع ان يسطر اسمه باحرف من في ساحة الغناء السوداني لقد اثري مكتبة الازاعه السودانيه ومكتبة فضائية السودان برصيد كبير من اغاني الحقيبه وكان يعتبر من ركائز الفن السوداني ومن اهم المراجع في تاريخ اغنية الحقيبه وهو كنز من الكنوز الزاخره بالابداع افتقدناه ونحن في امسه الحاجه البه كما افتقده اهله وعشيرته واخوانه واصدقائه وزملاه في الوسط الفنيواهل السودان جميعا كنا نتمني من الله عز وجل ان يمد في ايامه لكي ننهل ونستقي من معينه للاستفاده من خبرته وتجربته الطويله في المجال الفني وتوجيهاته التي كان لا يبخل بها علي احد ولكن هذه ارادة الله ولا اعتراض علي حكمه ونقول الحمد الله علي كل حال في هذا الجلل العظيم كان الفنان بادي من اهل الصوفيه وكان يعشق الفن والفن كذالك يعشقه كان يشكل دائما حضورا انيقا في كل المحافل والمنابر الثقافيه وكان همه الاكبر هو اسعاد الناس وعشاق فن الحقيبه والتواصل معهظ من خلال عطائه الفني المتواصل ولقد كان نموزجا فريدا لا يتكرر في مجال الفن وكان طيب في تعامله مع زملائه وكان يطلق صيحته الداويه المعروفه اسناء لحظة ادائه للغناءويطرب من صوته وادائه لالحان كروما وسرور ومن ثم يعيد الكره للكوبلي ولحن سرور كلمجازيب وكان يحب وطنه حبا بلا حدود كما انه تغني له بجميل الغناء ذات المعاني الساميه والقيم النبيله مثل هذا التميز الواضح والمتميز والاصيل التي كان بها استاذنا بادي محمد الطيب هي جديره تجعلنا نحافظ علي هذا الفن الجميل كما ه

أكتــب تعليقكـ هنــــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.