Ultimate magazine theme for WordPress.

طارق محمد عبدالله يكتب سوبر هاتريك

سوبر هاتريك
طارق محمد عبد الله
في ام درمان ولا أوكرانيا..!
&( ايها الشهر ترفق
دمع الفراق تدفق
وفؤاد المحبين تمزق
عسى بركب المقبولين نلحق …….وعسى من النيران نعتق…..
فلا تفارقنا إلا و رضى الرحمن علينا تحقق)..
ترفّق يا رمضان .. فما زالت القلوب قاسيةً و الأرواح عطشى بالأمس
كنا نقول رَمضان اهلاً و الآن نقول رمضانُ مهلاً
ما أسرعَ خُطاك تأتي على شوقٍ و تَمضي على عجل فسبحان من وصفك بأيام معدودات فــأحسِنوا إلى رمضان فإنه زائر خفيف الظل كثير الهدايا سريع الارتحال..يارب تقبل منّا ما مضى و أعنّا على ما بقى واعتق رقابنا من النار..امين امين..
& نتمنى أن يكون جميع أفراد الوسط الرياضي جماهير ، إداريين، لاعبين واعلاميين قد استفادوا من فترة الشهر المبارك في التصالح مع النفس اولا ومن ثم تأتي مرحلة التصالح مع الغير والشاهد ان الوسط يعاني من عديد المشاكل والتشرزم جراء النرجسية البغيضة الداء العضال الذي استشرى في جسد كرة القدم السودانية والتي تحول مجتمعها إلى ساحة حرب اعتداءات وتهديدات وتحدير في الظلام يظنون وهما انهم بذلك ينتصرون ولكنهم يخسرون ومع الأسف لا يدرون يكفي أن يعي ويعلم المذكورين أعلاه ان الرياضة وسيلة للترفيه والتعارف والمحبة بين الناس موش بيقولوا للزول لمن يزعل خلى روحك رياضية…؟؟
& واعتقد ان مشكلة كرة القدم السودانية إدارية في المقام الأول والدليل انه ومع غياب الإداري الكارب صاحب الشخصية القوية والذي يحلم أعضاء فريق الكرة فقط بمجرد رؤيته والسلام عليه وهم يرتجفون من هيبته وشخصيته وظهور أشباه الاداريين الذين يسعون للشهرة ولا هم لهم غير الشو والتقاط الصور مع اللاعبين أيام التسجيلات وعلى الوجوه ابتسامة ومن ثم تبدأ أقلام الزيف والتحريف والمصالح في تضخيم الاداريين وخلق بطولات زائفة لهم هذه هي الاستراتيجية العامة اما المنهجية والمؤسسية في ستين بهكذا طريقة وعقول خاوية تدار كرة القدم بالبلاد ولأن فاقد الشيء لا يعطي من الطبيعي أن نتزيل الدول في كل البطولات ونحقق المركز الطيش على صعيد المنتخبات والأندية بامتياز شفتوا كيف ..؟؟
& والخلل الإداري أصاب كامل المنظومة بالشلل فظهر اللاعب المستهتر الذي يساهر مع أحجار الشيشة و دردشات الفيس والواتس حتى الساعات الأولى من الصباح ويأتي إلى الملعب وهو فاقد للياقة والتركيز فيقدم مالا علاقة له بكرة القدم وينال سخط الجماهير وبالتالي تهتز ثقته بنفسه واصلا هو صاحب شخصية هشة فيواصل التراجع جراء العقلية العشوائية المتخلفة حتى يتم شطبه وتضيع المليارات هباءا منثورا والأموال الضخمة التي تصرفها الأندية في تسجيل لاعبين وطنيين تنقصهم العقلية الاحترافية وأشباه محترفين لايقدموا ولا يؤخروا لو تم توظيفها في إقامة أكاديميات ومدارس كروية سنية قطع وفي خلال سنوات تعد على أصابع اليد الواحدة او اكثر بقليل حتما ستعبر كرة القدم السودانية وتستعيد مكانتها وصيتها وعهدها الذهبي لان الموهبة موجودة اساسا وبالفطرة عند اطفالنا ..واراهن أن بالسودان اكثر موهبة لا تقل عن ماني و محمد صلاح ولكنهم مع الأسف ضاعوا جراء عدم الاهتمام والآن جلهم عطالة قاعدين من ضل لي ضل (مترمتلين) او سايقين ركشات وغيرها من المهن الهامشية مع الأسف .
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& صراحة لم يعجبني قرار لجنة التسيير بخصوص حادثة الثنائي الطاهر يونس والفاضل التوم .
& وكان الافضل تكوين لجنة تحقيق مازي حقت فض الاعتصام تنجز عملها بسرعة وإتقان.
& تحديد المخطئ اولا وإقالته واذا كان الاثنين شركاء في الخطأ تتم اقالتهما معا قال تجميد قال..!
& شايف الطاهر يونس احترم نفسه واستقال واتمنى ان يلحق به الفاضل التوم ويستقيل أيضا.
& إساءات وضرب انتوا اجتماع الهلال الذي حدث فيه ما حدث كان في ام درمان ولا أوكرانيا..؟؟
& والسؤال التعسفي لو كان هنالك شخص بمزايا زعيم أمة الهلال الطيب عبد الله رئيسا للهلال هل كان الثنائي سيفعل فعلته المشينة تلك ..؟؟
& أنه نادي الهلال للتربية ياسادة تاريخ تليد وارث مديد لذلك فإن العمل به مسؤولية ضخمة جدا .
& ودائما نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافة .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق.

أكتــب تعليقكـ هنــــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.