Ultimate magazine theme for WordPress.

رساله أوجههاللمسئولين اهتموا بالسينما السودانيه

الدراما لا تحل القضايا الاجتماعيه

استضافتنا اليوم أحد الشباب المبدعين في مجال الدراما ابراهيم محمد شيخ العرب يدرس في جامعة السودان كلية الموسيقي والدراما قسم الإخراج والتمثيل ، شارك في العديد من الأعمال ، فيلم الصعوط الي الأسفل، وفيلم الاعمي عريس ، ومسلسل مواقف كوميديه ستعرض خلال شهر رمضان قناة السودان ، وايضا لديه دراما يوميات شيخ العرب
هذه دعوه لنا ولكم لمتابعة الحوار
* أستاذ ابراهيم هل دراسة الإخراج كافيه لنجاح العمل ام ان الممثل أو المخرج الناجح يحتاج للموهبه ؟
_ دراسة الإخراج ليست كافيه لأنه يحتاج الي الممارسة وأن يكون واسع الأفق والخيال
* استاذنا كثير من الأعمال تجدها باهته هل هذا يعزي لعدم موهبة المخرج والاكتفاء بالدراسة النظرية ؟
_ نعم كلامك صحيح لأن الإخراج عموما في السودان يقف في فكرة معينه وعدم تطلعه علي المذاهب الإخراجية فهناك أفلام رعب وأفلام الفانتازيا والخيال العلمي وأفلام الاكشن لم يعطي حقها
* لماذا اتجه معظم الشباب لدراسة الإخراج ايهما تفضل الإخراج أم التمثيل استاذ ابراهيم ؟
_ لكل شخص ميوله الإبداعيه ، ولكن من وجهة نظري إذا صرت ممثل فيمكن ان تكون مخرج
وتعريف التمثيل في كلية الدراما هو ان تتغير أو تفعل فاذا انت موجود كائن قادر علي الانتقال والتعبير
* الكثير من الأعمال يعتمد علي الارتجال بمعني يأخذ النص ويشرع في العمل
_ يجب ان يكون لأي نص هناك مخرج وممثل وسينارتس للعمل ودارمتورج وستوغرافي حتي يخرج العمل قويا ومنافسا في الساحه
الدارمتورج هو الشخص الذي يحلل النص وهو رجل قائم بذاتو يصنف النص وكلماته الإبداعيه ويحول النص من اللغه المحليه للغه العالميه ، والسنوغرافي صار ينافس المخرج لان السنوغرافي هو المسئول عن الاماكن وشكل المنظر
* الدراما السودانيه ينقصها الكثير إذا توفر النص الجيد لا يتوفر الممثل الذي يجيد أداء الدور، إذا توفر الاثنان ينقصهما المنتج ، وبعد هذه العقبات نستطيع إخراجها حتي تكون جاذبه للمشاهد ؟
_ هذا لعدم توفير وعي وثقافة السينما في السودان ونحن ينقصنا الكثير والكثير وهنا ياتي دور الإعلام في حل هذه المعضله
* هل لنا ان نأمل بصناعة سينما سودانيه ؟
_ باذن الله أنا متفاءل دوما وقريبا سيكون هناك فيلم الأعمي عريس وسيكون سينمائي إخراج معتمد عبدالعظيم إنتاج نجم الدين عمر بلال
* استاذ ابراهيم متي يكون النص مقنعا حتي تعمل عليه وايهما تفضل ؟
_ عندما أشعر بنفسي في هذا النص وأن اكون موجود في الشخصيات ، وعندما تتحدث القصه عني ودائما أميل الي مذهب قسطنطين ، استانسلافيكي وهو اول مخرج روسي عمل بمذهب التقمص وفن المعايشه أن يعيش الشخصيه بكل احساسها
* بالتاكيد هناك شخصيه كان لها الأثر في إخراج الاستاذ ابراهيم شيخ العرب ؟
_ تشجيع الأسره لي وقدوتي في التمثيل الأستاذ الراحل محمود عبدالعزيز المصري رحمة الله وأول من أعطاني فرصة حقيقة للتمثيل المخرج معتمد عبدالعظيم
* متي تكون راضي عن نفسك ؟
_ حتي الآن لست راضي عن نفسي لأني اريد أن اقدم الكثير وخصوصا في سن الشباب وأريد ان اقدم المزيد من العطاء وحلمي أن أشارك في أفلام مصريه
* الكثير من الشباب يفضل دراسة السينما والدراما في مصر وهل نحن نفتقد ذلك في كلية الموسيقي والدراما ؟
_ نحن بعيدين كل البعد عن الدراما السودانيه ونفقدها بشده ، وما استفدته خارج الكليه اثبت لي ذلك
وقداما المبدعين هم عصارة الدراما السودانيه فيجب علينا كشباب بالمحافظه عليهم لأننا سوف نرفع الراية من بعدهم
* حدثنا عن السلسلة الكوميديه والتي سوف تعرض في رمضان ؟
_ مسلسل سوف يعرض في رمضان مواقف كوميديه للمخرج علي اكشن يشارك فيها الأستاذ نجم الدين وشخصي الضعيف استاذ عامر وعماد فقيري بطل من أبطال سكة خطر أستاذه ندي
هي سلسلة كوميديه لشخص وجد شنطة يذهب بها للقسم ويجد شخص يحمل نفس الشنطه فيها ممنوعات ويتعرض للضرب اصابة الخوف ويضع الشنطة في أقرب شنطة يركب عربته ياتيه صوت طفل يرجع له الشنطه يرمي بها في البحر يرجعه له احد الصيادين
* حدثنا عن يوميات شيخ العرب ومن اين جاءت الفكره ؟
_ فكرة شيخ العرب كما ذكرت اني ادرس في كلية الموسيقي وجدت في الكليه ممثلين ومصور ومنتح جمعتهم وطلبت رأيهم في يوميات شيخ العرب حبو الفكرة ، واتفقنا علي كل اسبوع حلقه مرة كوميديه ومرة تراجيديا وكذلك علي حسب الأحداث في السودان اذا كان اجتماعه أو سياسيه حسب الماده التي نتناولها كانت فكره جميله ولكن الآن توقفنا لتجهيز سلسلة مواقف كوميديه
* هناك ظاهرة في أعمالنا السودانيه لا تمثل الواقع المعاش فيها الكثير من التصنع يبعدها عن واقعنا؟
_ كلامك جميل وسليم وأنا أتابع في الأعمال لا أجدها اننا لا نعيشها وهذا ليس زمانها
وهذا يرجع لعدم الوعي الثقافي وللشخص الذي لا يدرس دراما يألف ويشرع علي كيفه وليس له وعي ثقافة الشخص الدارس ، حاليا الدراما أصبحت لا تحل قضايا اجتماعيه فهناك دراما كوريه وامريكيه حاليا الدراما لصناعة مستقبل بمعني بعد عشر سنوات تكون امريكا كذا وكوريا كذا ، لكن في السودان الواحد بعمل في حاجات ما موجوده ولا اظن تكون موجوده لظروف البلد والوضع الاقتصادي يؤثر علي الكاتب والمخرج والممثل
* اذا لم تكن ابراهيم شيخ العرب ماذا تكون ؟
_ اذا لم أكن ابراهيم سأكون أسماعيل كبش فداء لكل العالم
* رساله ناريه لمن توجهها
_ اوجهها للمسؤلين أن يهتموا بالسينما السودانيه وأن يستغلو شبابها وان يطورو من حال الدراما السودانيه لان ينقصها الكثير والكثير
* واخيرا ماذا يقول أستاذنا ابراهيم
_ ان يهتموا بشباب كلية الموسيقي والدراما وما ياخذوه من علم في مجال الدراما تحديدا لم يجدوه في الحياة العمليه خارج إطار الجامعه
علما بأن مسيرتي الفنيه واحتكاكي مع كبار الدرامين نهلت منهم الكثير وهذا دليل علي أنهم لم يدرسو دراما
نوال النور

تعليق 1
  1. فاطمه الطاهر يقول

    حوار جميل و ايضا لا تنسو
    حتى الآن الدراما ليست مستقبلة الا من الناحية الكوميدية
    في السودان و هذا اكبر عائق
    و ايضا ننسى أن معظم الدول الدراما دخل بالنسبة لهم و يساعد في الاقتصاد و هذا ما يجهلوه البعض
    لان الدراما لو لقت الدعم المطلوب سيساعد على اقتصادنا بشكل كبير من نواحي كثيرة
    نتمنى لكم مزيد من التوفيق

أكتــب تعليقكـ هنــــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.